تجربة مجلة براعم الوسط للاطفال في ملتقى دولي لمجلات الاطفال بصفاقس

استعرض الكاتب والصحفي محمود حرشاني مدير عام مجلة مرآة الوسط في ندوة مجلات الاطفال بين الموجود والمفقود التي نظمتها كامل بوم الثلاثاء 15 مارس 2016 وحدة البحث بجمعية معرض صفاقس لكتاب الطفل على هامش الدورة الحالية للمعرض تجربة مجلة براعم الوسط للاطفال التي اصدرتها مجلة مرآة الوسط وصدر منها خمسة عشر عددا قبل ان تحتجب عن الصدور لاسباب مادية. وبين ان اصدار هذه المجلة جاء في صلب اهتمام المجلة الام مرآة الوسط بثقافة الطفل والحرص على اثراء المشهد الاعلامي بمجلة جديدة للاطفال لها خط تحريري واضح يقوم على احترام ملكة الطفل في الابداع وصقل مواهبه واثراء زاده المعرفي.واوضح ان تجربة المجلة كانت ناجحة والتف حول المجلة عدد كبير من الاطفال. كما ربطت اسرة المجلة الصلة بالاطفال في المدارس الابتدائية والمدارس الاعدادية ومكتبات الاطفالوكانت للمجلة مجموعة من الاركان التي تميزها مثل ركن الصحفي الصغير وقصة العدد وبطل من بلادي وعالم العلوم والمعارف والقصة المسلسلة كما فسحت المجلة المجال للاطفال لكي بساهموا في تحرير المجلة الى جانب الكتاب الكبار. وتاسف المحاضر عن توقف المجلة عن الصدور رغم نجاحها وذلك لاسباب مادية لان كلفة اصدار مجلة للاطفال هي كلفة باهضة وفي جانب اخر من مداخلته استعرض الكاتب بدايات ظهور مجلات الاطفال في العالم العربي وتونس بصفة اخص مبرزا الدور الهام الذي لعبته مجلة عرفان التي تاسست سنة 1966 الى جانب مجلات اخرى ظهرت بعدها مثل مجلات الرياض والجدول وعلاء الدين وقوس قزح.وشدد المحاضر في مداخلته على ضرورة تطوير محتوى مجلات الاطفال والاشتغال على المحتوى الذي تتضمنه هذه المجلات التي تواجه منافسة شرسة من الوسائط الاتصالية الحديثة كما اكد على ضرورة احترام الجوانب الاخلاقية والبعد التربوي في محتوى المجلات الموجهة للطفل الى جانب الاهتمام بموضوع اللغة العربية وسلامتها والاهتمام بالجانب العلمي والتكنولوجي. وقدمت في اطار الندوة مجموعة من المداخلات الاخرى استعرضت تجارب لمجلات عربية حيث استعرض الدكتور طارق البكري من الكويت تجربة مجلة الاطفال كونا واستعرضت الصحفية المصرية سماح ابو بكر عزت تجربتها في الاشراف على صفحة يومية للطفل في جريدة الوطن المصرية ومجلة العربي الصغير كما قدم الاستاذ محمد جمال عمرو عرضا عن تجربته اللطويلة في الاشراف على مجلات اطفال بالاردن واستعرضت الصحفية الكويتية امل عبد الجبار الزندي تجربة جريدة الراي الكويتية في اصدار صفحة اسبوعية للاطفال.كما قدم الباحث وكاتب الاطفال ميزوني البناني من تونس تجربته في الكتابة للاطفال مستعرضا مجموعة من التجارب الصحفية الناجحة في مجلات الاطفال في تونس والعالم العربي

كما قدمت عديد المداخلات الاخرى التي اهتمت بالجوانب العلمية في مجلات الطفل والبعد النفساني واهميته ومنافسة الوسائط الاتصالية الحديثة للمجلات الورقية.وصدرت في اعقاب هذه الندوة مجموعة من التوصياتتعلق ابرزها بالدعوة الى تاسيس اتحاد لكتاب وصحافيي مجلات الاطفال في الوطن العربي والسهر على تجويد مضامين المجلات الموحهة للطفل والتركيز على الجوانب العلمية وايجاد ميثاق اخلاقي بقنن المحتوى الذي تقدمه مجلات الاطفال وتشريك الطفل في تحرير مجلته .ويتواصل معرض صفاقس لكتاب الطفل بتقديم عديد الانشطة الى جانب معرض ضخم لمنشورات دور النشر الموجهة للاطفال

——————–

ابن السباسب

coferasfax 1con a sfax 2collectif

يوم في مدينة قسنطينة.. مدينة الجسور المعلقة يدعوكم لزيارتها محمود حرشاني

ksantine algerienneaeropport boudhiaf

 

 

Images intégrées 1


من نافذة الطائرة وهي تقترب رويدا رويدا من ارضية مطار الرئيس محمد بوضياف بدت لنا مدينة قسنطينة اشبه ببطاقة بريدية جميلة متربعة فوق صخرة يحيط بها الاخضرار من كل ناحية…مدينة قسنطينة او سيرتا وهو اسمها القديما لذي اطلقه عليها الرومانهي عاصمة الشرق الجزائري وهو احدى اجمل المدن الجزائرية لا تكتمل متعة زيارة الجزائر البيضاء الا بزيارتها خصوصا وهي اليوم عاصمة الثقافة العربية لسنة 2015 ومازالت التظاهرات الثقافية متواصلة بها الى يوم 15 افريل المقبل لتسلم مشعل الاحتفالية بعد ذلك الى مدينة صفاقس التونسية لتكون عاصمة الثقافة العربية سنة 2016.جاءت زيارتنا الى مدينة قسنطينة الشامخة انا والزميلة انصاف اليحياوي معدة ومقدمة برنامج قهوة عربي بالقناة الاولى للتلفزة التونسية بدعوة من السيد وزير الثقافة الجزائري الشاعر والكاتب المسرحي عزالدين ميهوبي.. وكانت زيارتنا لها في يوم ممطر شديد البرودة حتى ان مرافقنا من وزارة الثقافة قال لنا مداعبا //اذا احتجنا الى المطر سندعوكم مرة اخرى //مطار الرئيس محمد بوضياف الذي نزلنا به بعد حوالي ساعة بالطائرة من الجزائر العاصمة هو مطار كبير وعصري ويليق فعلا بهذه المدينة الجميلة.استقبلنا بالمطار المدير الجهوي للثقافة رفقة عدد من مساعديه مرحبا بنالياخذنا بعد ذلك مباشرة الى المسرح الذي تم تشييده في اطار قسنطينة عاصمة للثقافة العربية وهو مسرح ضخم وكبير يتسع لحوالي ثلاثة الاف متفرج وهو يسمح باقامة العروض الفنية الكبره لكبار الفنانين الذين استقبلتهم قسنطينة مثل الفنان التونسي صابر الرباعي والفنانة صوفية صادق وفنانين عرب اخرين وفنانين جزائريين….
وغير بعيد كانت هناك مدينة المعارض التي تحتوي على عدة قاعات واجنحة وصادف قدومنا الى قسنطينة احتضان القاعة لمعرض لمنتوجات المراة بمدينة تزي وزو بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمراة. ويبهرك هذا المعرض بتنوع محتوياته من الملابس التقليدية والصناعات الصوفية والعطورات والاكلات الشهيرة في تزي وزو.
.كنا في سباق مع الوقت وكان معنا الروائي العراقي برهان شاوي المدعو هو ايضا وهو يقيم حاليا في مونيخ بالمانيا.لنزور اكثر عدد ممكن من المرافق الثقافية ولنطلع على المدينة عن قرب وخصوصا جسورها المعلقة وقد عرفت مدينة قسنطينة بانها مدينة الجسور المعلقة وبها ثمانية جسور وهي مدينة كما يقول عنها اهلها شيدت على صخرة ويشقها وادي الرمال الشهير مما يكسبها منظرا بديعا قل ان تجده في اي مكان اخر في العالم .انه اشبه بالشريان الذي يشق المدينة لتقع المدينة بكاملها على ارتفاع حوالي 200 متر فوق سطح الارض.
كان من الضروري ان نزور قصر احمد باي اخر بايات قسنطينة وهو قصر منيف مازال قائما الى اليوم ويحتفظ بخصائصه المعمارية والهندسية وهو يحتوي على عدة قاعات واجنحة وبيوت استقبال تتوسطه حديقة غناء مازالت محتفظة بسحرها وجمالها الاخاذ ويقول لنا المدير الجهوي للثقافة بقسنطينة انه تم تشييد عديد المعالم الثقافية في قسنطينة من مسارح ودور عرض ثقافية الى جانب تجديد التجهيزات الثقافية وقد حضرنا بمسرح مدينة قسنطينة ندريبات لاحدى الفرق المسرحية الهاوية عن مسرحية جديدة وفي مدخل المسرح علقت صور المسرحيين المشهورين من ابناء قسنطينة وقال لي احد المسؤولين المسرح ليس غريبا على مدينة قسنطينة فقد نشات بها الحركات المسرحية منذ زمن بعيد ..وابناء قسنطينة يعشقون المسرح وهناك العديد من الفرق المسرحية في قسنطينة
قسنطينة هي مدينة كبار العلماء والمثقفين والشعراء الذين رفعوا اسم مدينتهم عاليامثلمالك بن نبي ومالك حداد واحمد رضا حوحو واحلام مستغانمي وكاتب ياسين وزهور ونيس وقد انتصبت صور عملاقة ولوحات تعريفية بكل واحد من هؤلاء الكتاب في مدخل دار الثقافة تقديرا لابداعاتهم واعتزازا بانتسابهم لمدينة قسنطينة كما قال لنا مدير دار الثقافة

.وكانت محطتنا الاخيرة لان الليل ادركنا هي زيارة دار الثقافةا لتي وجدنا بها معرضا للثقافة الصوفية وقال لنا مدير الدار ان المؤسسة تحتضن عديد الانشطة الثقافيةعلى مدار السنة التي تجد الاقبال من الزائرين..لم يكن الامر صعبا على وعلى زملائي لنتاكد من هناك ارادة دولة للارتقاء بالعمل الثقافي في الجزائر اليوم وفي مدينة قسنطينة وهو ما قلته للسيدين وزير الثقافة ووزير التعليم العالي والبحث العلمي عند لقائنا بهما في عشاء تكريم لنا في اليوم الموالي
———————
*كاتب وصحفي تونسي

تكريم مجلة براعم الوسط في معرض صفاقس لكتاب الطفل

قررت وحدة البحث بمعرض صفاقس لكتاب الطفل في دورته الحالية تكريم مجلة الاطفال براعم الوسط التي تصدرها مجلة مرآة الوسط وهي مجلة موجهة للاطفال ودعوة مدير المجلة الاستاذ محمود حرشاني لالقاء مداخلة حول صحافة الاطفال وتقديم تجربة مجلة براعم الوسط وذلك يوم الثلاثاء 15 مارس 2016 صباbaraam al wassatحا بفضاء المحاضرات بمعرض صفاقس

الوزير عز الدين ميهوبي ضيف انصاف اليحياوي في قهوة عربي هذا الاحد

برنامج قهوة عربي يدعوكم لترشف فنجان مميز مباشرة من العاصمة الجزائر. ..فنجان بنكهة تعبق ثقافة…مع ضيف هو مثقف بامتياز…هو الشاعر..هو الروائي ..هو الإعلامي الرياضي..مدير عام مؤسسة التلفزيون الجزائري. ..وزير الإعلام…النائب المشاكس..هو الكاتب المسرحي. … كاتب الاوبيريت …وسيرة ذاتية ثرية ومطولة لوزير الثقافة الجزائري عز الدين ميهوبي. ..لقاء و قسنطينة على مرمى وردة من تسليم المشعل لصفاقس ..مشعل عاصمة الثقافة العربية…حديث عن واقع الثقافة في الجزاير هذا البلد الذي حارب الإرهاب..اكتوى بناره ..وانتصر عليه. ..بلد مؤمن بأهمية الاستثمار في الثقافة…يعتبرها القوة الناعمة في البلد لعلها الوجه الآخر للدفاع عن بلد ممتدة جذوره في التاريخ…متنوعة روافده التراثية بامتداد مساحته الجغرافية…بنية تحتية ثقافية مبهرة من قاعات عروض وفضاءات وترميم واحياء وحفظ التراث المادي واللامادي … بعث الحياة في عديد المتاحف والمؤسسات…كل المحطات الثقافية الكبرى التي استضافتها البلاد تركت طيب الأثر على مستوى البنيان الثقافي…عزالدين ميهوبي وإصلاحات مهمة في القطاع واستراتيجيا حالمة تتمثل في تشريك القطاع الخاص وأصحاب الأموال من الاستثمار في المجال الثقافي لاسيما السينما…الجزائر اول بلد عربي متحصل على السعفة الذهبية مع المخرج الكبير لخضر حامينا ….اي تعاون مع المثقف التونسي في هذه الفترة الحرجة من تاريخ البلاد….وجه الفنجان ديبلوماسية الثقافة وقاعه سيادة الثقافة….لقاء يرشح وينضح ابداعا مع الوزير الجزائري عز الدين ميهوبي…الموعد الاحد بداية من السابعة مساء على الوطنية الاولى….مع شكر خاص للفريق التقني الجزائري.

 MIHOUBI MA3 INSAF

مشاهدات عن قرب من الجزائر يكتبها لكم محمود حرشاني

مشاهدات عن قرب من الجزائر يكتبها لكم محمود حرشاني

#محمودحرشاني

كان وصولنا الى مطار الهواري بومدين صباحا ولا تستغرق الرحلة من تونس الى الجزائر اكثر من ساعة وعشر دقائق..استقبلتنا الجزائر بالمطر فقد كان يوم وصولنا يوما ممطرا ولم تستغرق الاجراءات الديوانية وقتا طويلا وقد تكفل بذلك مندوب وزارة الثقافة الجزائرية الذي وجدناه في استقبالنا لياخذنا بعد ذلك الى الفندق الذي سنقيم فيه..وهو فندق ضخم علقت على احدى قاعاته صور الشخصيات الدولية التي اقامت فيه مثل الرئيس الفرنسي السابق فرنسوا ميتران والبير كاميوعديد النجوم السنماية والتلفزيونية الغربية التي تاتي الى الجزائر كما شهد هذا الفندق امضاء امعاهدة احتلال الجزائر ولا تزال هذه الويقة معلقة في بهو هذا الفندق الشهير..في الطريق من المطار الى الفندق كانت الاعلام الجزائرية الخضراء ترفرف في كل مكان فالجزائر تستعد لحدث هام وهو احتضان اجتماع لجنة كيغالي لمقاومة العنف المسلط على المراة والفتاة وانتقال رئاسة الجمعية الى الجزائر الى جانب احتفال الجزائر باليوم العالمي للمراة.ولاول مرة اشهد في بلد عربي مظاهر احتفالية ضخمة بهذا اليوم حتى ان الاحتفالات وضعت تحت اشراف الرئيس عبد العزيز بوتفليقة وهو ما اعطاها بعدا رسميا الى جانب بعدها الشعبي..وقد اخرطت في الاحتفال باليوم العالمي للمراة اغلب الوزارات تقريبا..كانت البداية مع احتفالات وزارة الشباب والرياضة وقد حضرت وفودا ثقافية وفرقا من كافة الولايات الجزائرية لتقديم عروض بهذه المناسبة بحضور عدد من الوزراء الجزائريين كان قي مقدمتهم الوزير مدير ديوان الوزير الاول ووزير الشباب والرياضة ووزير الشؤون الاجتناعية والعمل ووزيرة التضامن والمراة ووالي الجزائر العاصمة وفي الساحة كانت هناك عروض احتفالية متميزة وانتصبت مجموعة من الخيام لاستقبال الضيوف.

في اليوم الثاني لوصولنا كنا مدعوين لحضور اجتماع لجنة كيغالي لمقاومة العنف ضد المراة والفتاتة باحدى الفنادق الضخمة بالجزائر باشراف رئيس الحكومة الجزائرية وحضور بون كي مون الامين العام لمنظمة الامم المتحدة ووفود الدول العربية والافريقية كان الاجتماع مناسبة للاشارة الى ماتعانية المراة الى اليوم من صعوبات وما تتعرض له من اضطهاد من قبل عديد الاطراف الخارجية واطلق بون كي مون بالمناسبة نداء للحد من العنف المسلط على المراة والفتاة في العالم وقال انه انه لا يمكن ان تتواصل مظاهر اهانة المراة وتعرضها لابشع مظاهر العنف واطلق بالمناسبة شعارا وهو كن رجلا ولاتضرب المراةوقدمت بالمناسبة ورقات اكدت ان المراة مازالت تعاني الاضطهاد على جميع المستويات وهو ما يدعو المجتمع الدولي الى وقفة حازمة لايقاف هذا النزيف الخطير اما رئيس الحكومة الجزائرية فقد اكد ان العنف ضد المراة هو اهانة لها وهو امر لم يعد مقبولا ولا يجب التسليم به واكد بالمناسبة حرص بلاده الجزائر على اعلاء حقوق المراة وسن القوانين المناسبة لردع الاعتداءات المسلطة على المراة بحرص من الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.وسؤلت في الندوة من قبل عدد من ممثلي وسائل الاعلام الحاضرة عن الوضع في تونس فاكدت ان حالات الاعتداء على المراة هي حالات معزولة والمجتمع التونسي يقاوم هذه الظاهرة عن طريق ترسيخ الوعي وجهود المجتمع المدني كما ان المراة في تونس تفخر بما اكتسبته من حقوق منذ فجر الاستقلال بفضل اصدار مجلة الاحوال الشخصية في 13 اوت 1956 من قبل الزعيم الحبيب بورقيبة الا ان حالات العنف المسلط على المراة هي موجودة اليوم في تونس مثلما هي موجودة في مجتمعات اخرى وزارة المراة ساعيةللحد من هذه الظواهر اعلاء لمكانة المراة والفتاة

وكانت تونس حاضرة في هذه الندوة بوفد ضم مدير الامن العمومي ومسؤولة سامية من ادارة الامن الوطني والاعلامية والوجه التلفزيوني المعروف انصاف اليحياوي وكاتب هذهالسطور محمود حرشاني باعتباره كاتبا وصحفيا

وتواصلت الاحتفالات بعيد المراة في الجزائر في اليوم الموالي يوم الثامن من مارس بالاحتفال الكبير الذي اقامه الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بنزل الاوراسي على شرف النساء الجزائريات والوفود المدعوة وعدد كبير من الاعلاميين العربووجه الرئيس بوتفليقة بهذه المناسبة خطابا الى المراة الجزائريه تلته نيابة عنه وزيرة البريد والاتصال واكد فيه دور المراة الجزائرية اليوم على رفع جملة من التحديات ومنها خاصة التحديات الاقتصادية وتحقيق امن الجزائر ومكافحة الارهاب واعلنت وزيرة التضامن والاسرة بهذه المناسبة عن اطلاق جائزة عربية في الكتابة والانتاج الصحفي والمجتمع المدني حول مقاومة العنف المسلط على المراة.

كان البرنامج الذي اعدته لنا وزارة الثقافة يحتوي على زيارة عدد من المنشات الثقافية في الجزائر العاصمةومنها خاصة زيارة قصر باردو وهو معلم تاريخي تفخر به الجزائرويحتوي على عدة فضاءات يخلد احدى اهم الفترات التاريخية في تاريخ الجزائرويشهد هذا المعلم زيارة العديد من الوفود والشخصيات مثلما اكدنه لنا مديرة المتحف او القصر.وغير بعيد بنتصب نصب الشهداء شامخا تخليدا لنضالات الابطال الجزائريين الذين استشهدوا اثناء المعركة التحريرية ضد المستعمر الفرنسي وبجانبه متحف المجاهدين الذي يحتوي على عديد الاجنحة وفي هذا المتحف تستحضر من خلال الصور والوثائق والشواهد ملاحم البطولات الجزاريةضد الاستعمار وتدرك ان الجزائر بلد المليون شهيد ليس شعارا اجوف ولكنها الحقيقة التي بفضلها اندحر المستعمر الفرنسي وتحررت الجزائر

——————-

زيارة لمتحف المجاهدين في الجزائر

زرت في الجزائر متحف المجاهدين وهو متحف ضخم يمتد على مساحة كبيرة ويحتوي على عشرات الاجنحة واصدقكم

القول انني شعرت بالفخر وانا اتجول بين اجنحة هذا المتحف كعربي وكتونسي فانت تجد في هذا المتحف الذي يخلد مختلف مراحل الكفاح الذي خاضه الجزائريون بكل همة ونشاط من اجل تحرير بلادهم ودخر المستعمر واستعادة السيادة الوطنية وهي معركة امتدت لسنوات طزيلةوعقود قدم فيها الجزائريون مليون شهيد.ما شدني في هذا المتحف هو ثراء المحنوى من اسلحة كانت مستعملة في الكفاح وملابس المقاومين والمجاهدين وصور الابطال والشهداء وقادة المعاركحتى انني عثرت وكانت معي انصاف اليحياوي وكنا مدعوين معا من قبل وزارة الثقافة على //المحرمة //الصعيرة التي كان المقاوم او المجاهد يضع فيها الكسكسكي والكبسون..هنا في هذا الكنحف تجد الامير عبد القادر الجزائري وغيره من المقاومين الاتطالالذين قادوا ملحمة الجهاد الوطني كما تجد عديد الوثائق المصورة واشرطة مسموعة وصور كبيرة تخلد ما كان عليه الشعب الجزائري من شقاء وبؤس..وفي جانب من المتحف تستمع الى بيانات المجاهدين كما كانت تقدم من صوت الجزائر في تونسالى غير ذلك من الوثائق..لقد امضينا اكثر من ساعة ولم نستطع ان نزور الاجنحو كلها..شكرا للجزائر لانها تحفظ تاريخها للاجيال الجديدة.وفير بعيد عن متحغ المجاهدين ينتصب نصب الشهداء شامخا في بناية او رمز لم تر العين مثله يشعرك بالمهابة والتقدير لجهود هؤلاء الابطال..
خرجت من المتحف والعين تدمع
تذكرت حال تاريخنا نحن وكيف لايوجد لدينا متحف مماثل.تذكرت كيف مات منذ ثلاث سنوات القائد حسين بن الاخضر احد اكبر قادة المعارك الوطنية ولم يتذكره احد بل مات وهو يعاني شظف العيش تذكرت القائد جليلة الذي مات منذ ايام
نذكرت القائد عمارة سلوغة
تذكرت وتذكرت وتذكرت

كتبه محمود صالح حرشانيmuse

وزير الثقافة الجزائري يستقبل الكاتب والاعلامي محمود حرشاني

mihoubi

استقبل السيد عز الدين ميهوبي وزير الثقافة الجزائري الكاتب والاعلامي محمود حرشاني مدير مجلة مرآة الوسط وردادبو قمر تونس وذلك في اطار الزيارة التي اداها الى الجزائر بدعوة من وزارة الثقافة الجزائرية للاطلاع على جملة من المنشات الثقافية والمشاركة في انشطة ثقافية تحتضنها الجزائر وزيارة مدينة قسنطينة عاصمة الثقافة العربية سنة 2015. ورحب الوزير الجزائري بالكاتب محمود الحرشاني في الجزائرمؤكدا انه من اصدقاء الجزائروهو متابع لنشاطه الثقافي والاعلامي واكد ان الجزائر تتشرف بزيارته وبدعوته لحضور انشطتها الثقافية اعتبارا لعمق تجربته الثقافية والاعلامية والصحفية.كما كان  القاء مناسبة لاثارة جملة من المسائل الثقافية  والتعاون الثقافي بين تونس والجزائر.وانتقال احتفالية العواصم الثقافية العربية من قسنطينة الى مدينة صفاقس التونسية وعبر الوزير عن ثقته في قدرة المبدعين التونسيين في انجاح تظاهرة صفاقس عاصمة للثقافة العربية سنة 2016 مثلما كان الحال بالنسبة لمدينة قسنطينة الجزائرية سنة 2015.

وشكر الكاتب محمود حرشاني  وزير الثقافة على تشريفه بدعوة الجزائر واعتباره من اصدقائها وهو شرف يفخر به.ونوه بما تشهده الجزائر اليوم من حركية ثقافية في عديد المجبلات  كما هنا وزير الثقافة بنجاح احتفالية قسنطينة عاصمة للثقافة العربية سنة 2015 مؤكدا ان ما شاهده في قسنطينة من حركية ثقافية ومنشات ثقافية عصرية يبعث الفخر في نفس كل مثقف عربي.وعبر عن امله في ان يستفيد التونسيون من تجربة الجزائرعندما تنتقل احتفالية العواصم الثقافية العربية يوم 17 افريل المقبل من قسنطينة الى صفاقس التونسية

الجزائر تحتضن اجتماع جمعية بيان كيغالي لترقية المرأة

الجزائر خاص

drapeau algerienتحتضن العاصمة الجزائرية يومي 7 و 8 مارس الحالي اجتناع الجمعية العامة لصياغة بيان كيغالي لترقية المراة بمناسبة الاحتفال باليوم العامي للمرأة. وينتظر مشاركة عديد الوجوه السياسية والنسائية من العالم في هذا الاجتماع.وقد تمت دعوة مجلتنا ممثلة في مديرها العام الاستاذ محمود حرشاني للمشاركة في هذا الاجتماع

رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي استياءه من تصنيف حزب الله اللبناني كتنظيم ارهابي

أبدىsebsi من قبل مجلس وزراء الداخلية العرب وذلك خلال اجتماع له صباح اليوم بوزير الخارجية. كما دعا رئيس الجمهورية وزير الخارجية الى اصلاح الخطأ الذي وقعت فيه بلادنا وتحميل من اتخذ القرار المسؤولية على ذلك. هذا وستصدر وزارة الخارجية بعد قليل بيانا يعدل الموقف التونسي بخصوص هذا التصنيف. المصدر: الشروق اون لاين