يوم بورقيبة في راديو قمر تونس

2 Août 2014bourguiba

في مبادرة فريدة من نوعها والاولى في تونس اذاعة قمر نيوز واب التونسية تخصص يوما كاملا للزعيم بورقيبة في يوم ذكرى مولده  تونس . خاص     شعارالاذاعة محمود الحرشاني منسق والمشرف على فعاليات اليوم الاذاعي الخاص ببورقيبة     في مبادرة وفاء نادرة والاولى من نوعها في تونس خصصت اذاعة قمر نيوز واب التونسية التي يديرها الكاتب والصحفي محمود الحرشاني يوما كاملا من البث للزعيم التونسي المجاهد الاكبر الرئيس الحبيب بورقيبة في دكرى يوم مولده الاغر. وقد تضمن هذا اليوم الاذاعي الذي بدا منذ الساعات الاولى بتقديم برامج خاصة عن بورقيبة ومواقفه التاريخيه ودوره في تحرير الوطن وبناء الدولة التونسية الحديثة ومواقفه تجاه القضايا العربيه واهمها القضية الفلسطينية وخطابه الشهير في اريحا والخلاف الدي قام بينه وبين الزعيم جمال عبد الناصر. واعادت الاذاعة بث مقتطفات من خطب سابقة للزعيم الراحل المجاهد الاكبر الرئيس الحبيب بورقيبة.كما تضمن هذا اليوم الاذاعي الذي مازال متواصلا حتى منتصف الليل تقديم فقرات مطولة من شريط وثائقي سبق ان بثته قناة العربية بعنوان زمن بورقيبة. ولاول مرة قدمت الاذاعة في هذا اليوم الاذاعي شهادات عن بورقيبة ومواقفه التاريخيه من رجال عرفوه عن قرب وعملوا معه في مناصب مختلفة مثل المرحوم محمد مزالي والوزير محمد الصياح ووالوزير الاسبق الباجي قائد السبسي كماقدمت الاذاعة في هذه البرامج شهادات لمؤرخين وصحافيين ومحللين سياسيين مثل خالد شويكات ومحمد الهادي الحناشي وعبد الجليل التميميواستعادت الاذاعة في هذا اليوم الاذاعي المفتوح جملة من الاغاني التي اشتهرت زمن الزعيم بورقيبة مثل اغنية يا سيد الاسياد واغنية العندليب الاسمر عبد الحليم حافط التي غناها بين يديه يا مولعين بالسهر هنا غنى العندليب.. ومن خلال الشهاداتت التي قدمها عدد من الوزراء تم تقديم عديد الحقائق التاريخية عن مواقف بورقيبة حول مواقف بورقيبة من ما يسمى بالغروبه والقضية الفلسطينية واستقبال الجامعة العربية على ارض تونس واستقبال الفلسطنيين في يوم مشهود ووكذلك المحطات الكبرى في تاريخ تونس ومنها عشرية التعاضد وعزل احمد بن صالح وتعيين الهادي نويره وزيرا اول وقضية الخبز حيث قدم المرحوم محمد مزالي كل الحقائق عن هذه القضيةوقد نجحت اذاعة قمر نيوز واب من خلال هذا اليوم الاذاعي المفتوح الخاص ببورثيبة في تحقيق نسبة استماع مرتفعة جدا حيث تابع المئات من المستمعين في مختلف انحاء العالم هذا اليوم الاذاعي المفتوح الذي ارادته الاذاعة يوم وفاء للزعيم الكبير المجاهد الاكبر الرئيس الحبيب بورقيبة في يوم ذكرى مولده

من ارشيف المسرح العالمي

المسرح الإذاعي: “بيلا” للكاتب ميخائيل ليرمونتوف

tea

كتبت الرواية سنة 1839 وهي تتألف من سلسلة قصص كما قال ليرمونتوف نفسه، وبطل هذه القصص جميعا واحد هو بيتشورين وقد وصفه ليرمونتوف في مقدمته للرواية بالشكل التالي، “إن بطل زماننا صورة ولكن ليس لإنسان واحد، إنها صورة مؤلفة من عيوب كل جيلنا في تطوره الكامل”.

في الرواية خمس قصص هي: “بيلا” و”مكسيم مكسيميتش” و”تمان” و”الأميرة ماري” و”الجبري”. وكتبت الرواية على لسان المؤلف بشكل ملاحظات طريق.

برنامج اداب عالمية

adab

في برنامج // اداب عالمية //تستمعون فيه إلى قصائد

 

 

للشاعر الروسي السوفيتي نيكولاي روبتسوف

ولد نيكولاي روبتسوف في قرية يميتسك الواقعة في إقليم أرخانغيلسك. وتيتم في سن مبكرة ليقضي طفولته في دار نيكولسكي للأيتام في منطقة فولوغوديتشنا، حيت تشكل توجهه الفني “الهوية الروسية العريقة” التي أصبحت موضوعا رئيسيا في حياته و”الأرض.. المقدسة”، حيث كان يشعر بالحياة والموت.

وأدى الخدمة العسكرية في الأسطول الشمالي. عاش في لينينغراد عاملا وفي موسكو طالبا في معهد الأدب الذي يحمل اسم غوركي وقام برحلة إلى سيبيريا.

التحق بمعهد الأدب في عام 1962، حيث التقى سوكولوف وكونيايف وكوجينوف وغيرهم من الأدباء وساعدته علاقته الودية بهم في فنه ونشر قصائده.

وقد أصدر أول كتاب لقصائده “الشعر الغنائي” في عام 1965 في ارخانغيلسك. ومن ثم أصدر المجموعات الشعرية “نجمة الحقول” (1967) و”الحفاظ على الروح” (1961) و”فحيح الصنوبر” (1970). وظهرت المجموعة الشعرية “الزهور الخضراء” بعد وفاة الشاعر المأساوية ليلة 19 كانون الثاني/يناير من عام 1971.

كما تم نشر مجموعاته “السفينة الأخيرة” (1973) و”قصائد مختارة” (1974) و”قصائد” (1977) بعد وفاته.

وقد ترجمت أشعار روبتسوف إلى اللغة العربية من قبل عدة مترجمين، بمن فيهم الشاعر حامد خضير الشمري.

تقديم خليل حمود