كلمة وفاء الى روح الصحفي الكبير الزميل عبد الجليل دمق

على الخط الاخر

يكتبه

محمود الحرشاني

hormahmoud@gmail.com

mahmoud salah

بيني وبين المرحوم الصحفي الكبير غبد الجليل دمق الذي غيبه الموت صباح الجمعة الفارط صداقة متينة تعود الى اواسط السبعينيات من القرن الماضي عندما كان الراحل العزيز رئيسا لتحرير جريدة الصباح وكنت وقتها في بداية خطواتي الاولى في الصحافة. فكان ينشر لي بعض ما ارسله له تارة في ركن بريد القراء واغلب الاحيان في صفحة الاحد التي كان يشرف عليها الزميل العزيز صالح الحاجة صاحب جريدة الصريح اليوم ومرات في ركن اختار له عنوان // رسالة من سيدي بوزيد// وليس رسالة سيدي بوزيد لان مراسل الصباح الرسمي في ذلك الوقت كان الزميل ياسين بلهادىوحتى لا يحدث خلافا بيني وبين الزميل ياسين بلهادي اختار هذه التسمية الطريفة وهي تحمل على معنى عدم الانتظام والظهور بشكل مستمر ومعني الالتزام بمضمون المراسلة من قبل الجريدة وحتى لا يضايق ذلك المراسل الرسمي وتلك اخلاق اخرى يجب ان يتعلمها الناس اليوم.

واول مرة قابلت فيها المرحوم عبد الجليل دمق كانت في صائفة 1978 تقريبا وزرته بمقر جريدة الصباح القديم بنهج علي باش حانبه ففرح بي كثيرا واستقبلني بكل محبة وحفاوة واكد لي انه يتابع نشاطي في الاذاعة وما اكتبه في عديد الصحف في ذلك الوقت واشهد ان المقالبة كانت لغرض السلام والتعرف عليه ولم تكن لاي غرض اخر.

وتوطت علاقتي وصداقتي للزميل واستعمل العبارة الان لاول مرة في المقال عبد الجليل دمق لما جمعتنا اواخر 1979 رحلة الى البقاع المقدسة لاداء فريضة الحج وكان كلانا مدعوا من وزارة الاعلام السعودية هو عن دار الصباح وانا عن مؤسسة الاذاعة والتلفزة وكان معنا الزميلان بلحسن بن عرفة عن الاذاعة ومحمد سيدية عن جريدة العمل. واشهد والرجل اليوم في دار الحق انني اكتشفت اثناء تلك الرحلة الروحية الجوانب الانسانيةالتي شدتني الى الرجل.

كنت اصغر صحفيقي البعثات الاعلامية سنتها لتغطية موسم الحج وكانت اقامتنا في عدة فنادق في جدة ومكة والمدينة المنورة ومنى وكنا متجاورين في الغرف ولا نفترق ابدا.كما رافقنا رئيس البعثة الرسمية للحجيج التونسين وكان سنتها الاستاذ عثمان كشريد الكاتب العام للحكومة لتقديم رسالة رئيس الجمهورية الى العاهل السعودي واستقبلنا الملك السعودي الحالي عبد الله بن عبد العزيز وكان النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء ورئيس الحرس الوطني كما حظي الوفد الاعلامي التونسي بمقابلة وزير الاعلام السعودي محمد عبده يماني. وعندما غادر الصباح واسس جريدة الراي العام اختارني لاكون من كتابها ولست مراسلا وكتبت بها عديد المقالات كما كان دائم التنزذويه بكل عدد جديد يصدر من مجلة مرآة الوسط التي اسستها واديرها انطلاقا من مدينة سيدي بوزيد..

كان الزميل والصديق صالح الحاجة رئيس تحرير جريدة الراي العام ورفيق عبد الجليل دمق شاهدا على عمق هذه الصداقة.وعندما اصدر المرحوم كتابه الذي روى فيه سيرته الذاتية العسل المر اهداني نسخة منه ومازلت احتفظ به كاعز هدية من صديق غال.

رحم الله الزميل العزيز والاستاذ الكبير عبد الجليل دمق الذي مازالت احدى كلماته ترن في اذني ومنها اعتقد انه استلهم عنوان كتابه وهي الذي يشتغل في الصحافة كم ياكل العسل المر دائما يده على قلبه

لافته

———

-يقول الناقد المصري الكبير صلاح فضل

لا يجب ان نمعن او نفرط في سب الماضي كاننانريد ان نتبرأ من جرم لم نرتكبه فليس الماضي كله سئيا

———————————–

مدير ورئيس تحرير جريدة وراديو قمر نيوز .. تونس

للتواصل مع الكاتب

الهاتف

0021698417729

حوار إذاعي مع أ. عبدالعزيز سعود البابطين – راديو قمر – تونس

حوار مع الاستاذ عبدالعزيز سعود البابطين رئيس مجلس امناء مؤسسة جائزة البابطين الشعرية . اجراه معه محمود الحرشاني سنة 2000 بمدينة فاس المغربية حول انشطة المؤسسة واصداراتها وتدواتها بالعواصم العربية. تمت اذاعته في راديو قمر التونسي برنامج ضيوفنا المميزون بتاريخ 25/8/2014 لأول مرة بمناسبة الاعلان عن تنظيم الدورة الرابعة عشرة للمؤسسة واحتفالها بيبوبيلها الفضي بمناسبة مرور خمسة وعشرون عامًا على تأسيسها في الفترة من 21 الى 23 اكتوبر 2014 بمدينة مراكش المغربية تحت رعاية جلالة الملك محمد السادس حفظه الله.

banitine

 

امال ماهر ومحمد عبدة على راديو قمر تونس

امال ماهر ومحمد عبدة على راديو قمر تونس

ضمن منوعاتنا الغنائية تتابعون باقة من اغاني الفنان ممحمد عبدة والفنانة انال ماهر

amel maher

مواعيد قارة مع الفنان محمد عبده والفنانة امال ماهر في مجموعة من اغانيهما المشتركة على راديو قمر تونس

اخبارنا//المناضل عبد الحق الاسود في ذمة الله

علمت ببالغ التاثر بوفاة احد رجالات تونس المخلصين الاستاذ عبد الحق الاسود.وقد كاa h lasswedنت اخر مكالمة لي معه قبل حوالي شهرين وعلمت وقتها انه مريض كما علمت بعد ذلك بدخولة المستشفى لاجراء عملية جراحية على المعدة وكنت بصدد الاتصال به ليكون ضيفا على اذاعة المنستير في برنامج نساء رائدات للزميلة فتحية جلاد للحديث عن زوجته المرحومة فاطمة على اول امراة تونسية تصدر مجلة في تونس وهي مجلة الالهام وكان ذلك سنة 1955.فعلمت وقتها انه بتغذر علية التدخل في البرنامج.لن اتحدث عن زوجته فقد كنت اول من كتب عنها وعن ريادتها في مجال الصحافة النسائية في تونس وشبهتها بفاطو اليوسف التي اسست مجلة روز اليوسف في مصر ووالدة الكاتب احسان عبد القدوس ولكن ساتحدث عن المرحوم عبد الحق الاسودوقد كان اول اتصال له معي بالهاتف بعد ان نشرت مقالا مطولا في الصريح وفي مواقع اجنبية عن وزجنه فاطمة علي.اتصل بي ليشكرني ويقول لي ان زوجته تبلغني التحية وهي ما زالت وقتها على قيد الحياة وقد تاثرت كثيرا بالمقال ثم دعاني مرة اخرى لاكون ضيف الصالون الشهري الذي اسسهبمنزله ويعقد اجتماعاته كل شهر وكان حريصا على تكريمي في هذا المنتدى..ولم يكتب لي الله ان اكون من ضيوف صالونه الشهري واعتذرت له عدة مرات.ولايمكن ان ننسى ان عبد الحق الاسودرحمه الله هو احد بناة الجمهورية وقد اقترن اسمه ببرنامج رفع الامية او محو الاميه الذي اقره الزعيم بورقيبة في الستينات وابلى فيه المرحوم البلاء الحسن.كما شغل عدة مهام ومنها وال على قابس ووال بالداخلية..كان دائم الاتصال بي بالهاتف ويقول لي انه يتابع مقالاتي باعجاب في الصريح..ارجو ان يتقبله الله بواسع رحمته وانا لله وانا اليه راجعون
—————————
محمود حرشاني

للتواصل مع راديو قمر تونس

مرحبا بكم

يمكنكم التواصل معنا عبر البريد الالكترونيstudio

kamartounes@gmail.com

وكذلك صفحة الاذاعة على الفايس بوك

https://www.facebook.com/groups/406616372862954/?fref=ts

وصفحتنا الاخرى

https://www.facebook.com/kamarFM/

وصغحة برنامج قمر لكل المبدعين

https://www.facebook.com/%D9%82%D9%85%D8%B1-%D9%84%D9%83%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A8%D8%AF%D8%B9%D9%8A%D9%86-783668345089657/?fref=ts

راديو قمر تونس منكم واليكم

radio gamar tounes

راديو قمر تونس منكم واليكم

بامكان السادة المستمعين التواصل معنا عبر البريد الالكتروني
redaction.gamar@gmail.com
gamar.radio0014@gmail.com

كما يمكنكم التواصل معنا عبر الهاتف

0021655417730
و
0021625891744

 وصفحتنا على الفايس بوك

رابط مجموعة اصدقاء قمر نيوز على الفايس بوك